fbpx

مشهد التعليم العالي في اليونان

بهدف دعم تدويل الجامعات اليونانية وترسيخ وجود اليونان في البيئة الأكاديمية العالمية، قامت اليونان مؤخرًا بإنشاء إطار تشريعي حديث ومبتكر من أجل إزالة أي عقبات تتعلق بوضع برامج للطلاب الدوليين، وانتقال الأكاديميين والباحثين، فضلاً عن التعاون بين الجامعات اليونانية والدولية، ومن ثَمّ تعزيز إنشاء شهادات دولية ودورات دراسية متعددة اللغات، بالإضافة إلى برامج مشتركة للطلاب الجامعيين وطلاب الدراسات العليا، وبرامج قصيرة الأجل، ومدارس صيفية وشتوية، وتدريبات داخلية وما إلى ذلك، من خلال اتخاذ إجراءات بسيطة وسريعة.

تقدم الجامعات اليونانية نحو 140 برنامجًا دوليًا للماجستير -يتم تقديم دوراتها الدراسية باللغات الأجنبية (اللغة الإنجليزية بشكل أساسي)- وهذا الرقم يتزايد باستمرار. تتيح هذه البرامج للطلاب الدوليين فرصة الاختيار بين طائفة واسعة من التخصصات، بدءًا من المجالات النظرية مثل علم الآثار والكلاسيكيات، وحتى المجالات العلمية مثل الطب والبيولوجيا والفيزياء وعلم البيئة، فضلاً عن التخصصات التكنولوجية مثل تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب والهندسة والاتصالات السلكية واللاسلكية وغيرها.

فضلاً عن ذلك، فقد ظهرت بالفعل أولى برامج البكالوريوس للطلاب الدوليين، في حين أن بعضها الآخر لا يزال قيد التصميم وسيكون متاحًا في وقت قريب. وبغض النظر عن تنوع برامج البكالوريوس والدراسات العليا، تقدم الجامعات اليونانية أيضًا دورات دراسية قصيرة الأجل مثل المدارس الصيفية/ الشتوية وبرامج الدراسة بالخارج، والبرامج المشتركة بين الجامعات، والتدريب الداخلي، وغيرها من الفرص التعليمية للطلاب الدوليين. تشير كل هذه المبادرات والخيارات الدراسية -التي تعكس روح التحديث والتدويل- إلى تحوّل العالم الأكاديمي اليوناني إلى عصر جديد من الإبداع والابتكار والانفتاح.